أخبار مصر الحوادث

«أم بقلب حجر» تقتل وتصيب 5 أطفال من أبناءها

كتبت- علا محمد

تغيب الطفل «عبد الوهاب. س» عن منزله منذ أيام، وبعد خمسة أيام من تغيبه عثر الأهالي على جثته أعلى أحد أسطح المنازل «مُتعفنه»، وعلى الفور شُكل فريق بحثي برئاسة الرائد أحمد العيوطي رئيس مباحث مركز إسنا وتحت إشراف العقيد محمد الطيب رئيس فرع البحث الجنائي بإسنا وارمنت، وذلك بناءً على تعليمات اللواء أيمن راضي مدير أمن الأقصر.

بالانتقال والفحص تبين من التحريات بأن المتهمة تُدعى «شيماء» تقطن مدينة الأقصر، وكشفت لنا المصادر أن المتهمة هي التي قتلت الطفل وتسارعت قوات الأمن في القبض على المتهمة وأثناء التحقيقات اعترفت وهي في حالة عصبية قائلة «لأنه ضرب ولدي فلازم أموته»، واعترفت بأنها قتلت أيضًا إبنها محمود من زوجها السابق وبنتها «أسماء» من زوجها الحالي وحاولت قتل إبنها «أحمد» وإبن أخيها «على»، تفاجأت عناصر المباحث بتلك الاعترافات، وهنا تسارعت النيابة في كشف التحريات عن المتهمة لمعرفة القصة كاملة، وعلى الفور انتقلت النيابة إلى منطقة المتهمة للتحري في القضية.

«شيماء .ع» بنت فائقة الجمال تلفت انتباه وعيون المحدقين بها لها في أى مكان تتواجد فيه لحسن خلقها وبراءة روحها، تزوجت صغيرة دون السن القانوني عن طريق «التسنين» وبعد زواجها انتقلت من مدينة إسنا بمحافظة الأقصر إلى محافظة القاهرة للعيش مع زوجها، فأنجبت منه بنتها «هبة» ثم طفلين توأم وهما «محمود ومحمد».

وبالتواصل مع أحد جيرانها، أفاد بأنها بعد زواجها الأول كانت تحدث لها نوبات عصبية وأرسلها أهلها للأطباء النفسيين والمشايخ بحثًا عن العلاج، وفي يوم لقى إبنها التوأم «محمود» إبن السنتين مصرعه فى ظروف غامضة، وأفاد وقتها أهلها بأن الطفل سقط في حنجرته طعام فاختنق ومات وبعد هذه الواقعة بفترة كانت «شيماء» تحمل إبنها الآخر «محمد» بين ذراعيها فى شرفة منزلها «بلكونة» وفجأة نظرت إليه وضحكت وألقت به من شرفتها من الدور الثالث وأرادت “العناية الإلهية” أن تنقذه من الموت حيث سقط على تبة من الرمال فأحدثت به عدد كسور وارتجاج بالرأس.

وأضاف المصدر بأن زوجها حبسها بعد هذه الواقعة لحين وصول أهلها لاستلامها وهنا قررت «شيماء» أن تُشعل النيران بشقتها وتهرب وبالفعل أشعلتها، ولكن دون حدوث أى إصابات بإبنتها وزوجها وهربت إلى محطة السكة الحديد ومنها إلى بلدتها إسنا جنوب الأقصر وعند وصولها أرسل لها زوجها ورقة طلاقها.

وتابع المصدر حديثه قائلا بأن أهلها أرسلوها إلى مستشفي للعلاج النفسي بمحافظة أسيوط، وأيضًا بمحافظة أسوان وبعد أربع سنوات من علاج، تقدم لخطبتها زوجها الحالي فأنجبت منه ابنتها «أسماء» والتي لقيت مصرعها أيضًا بعد عشرين يومًا من ولادتها في ظروف غامضة.

وعلى الفور حُرر محضر بذلك وتحويل المتهمة إلى النيابة العامة لتولي التحقيقات والتي أمرت بحبسها 4 أيام على ذمة التحقيق، وتحويلها للكشف الطبي على قواه العقلية وذلك عقب توجيه الاتهام لها بقتلها ثلاثة أطفال والشروع في قتل إثنين آخرين.