أخبار مصر منوعات

الراهب أشعياء المقاري يعترف أمام النيابة: أقمت علاقة جنسية مع سيدة 3 مرات ومع غيرها «أحضان وبوس»!

كتبت: فاطمة حسني

حققت النيابة العامة فى القضية رقم 3067 لسنة 2018، جنايات وادي النطرون، المقيدة برقم 805 لسنة 2018، كلي جنوب دمنهور، والمتهم فيها كل من أشعياء المقاري، واسمه العلماني (وائل سعد تواضروس ميخائيل – 34 سنة)، ويعمل راهبًا سابقًا بدير الأنبا مقار بوادى النطرون، وفلتاؤس مقارى، واسمه العلماني (ريمون رسمى منصور فرج – 33 سنة)، ويعمل راهبًا سابقًا بدير الأنبا مقار بوادى النطرون، بقتل الأنبا أبيفانيوس رئيس دير الأنبا مقار بوادى النطرون، وتضمنتها اعترافات المتهم أشعياء وأسباب إقدامه على جريمته.

واعترف المتهم بمحاولته الانتحار أثناء عرضه على الطب الشرعي، باستخدام سلاح أبيض “سكين” مطبخ، وأقر أنه حاول ذبح نفسه أكثر من مرة ولكن محاولته فشلت، وأضاف أنه سبب محاولته الانتحار “حالته النفسية وخوفه  الطرد من الرهبنة والتجريد لوجود تسجيلات جنسية مع سيدات”، وقدم المتهم هاتفه المحمول للنيابة العامة بكامل ارادته وبالفحص تبين وجود محادثات عاطفية وجنسية مع سيدات على تطبيق الواتس اب، وكذلك تسجيل صوتى للمتهم بمناسبة عيد الام يناشد أى أم تريد الزواج او اقامة علاقة عاطفية فأنه مستعد لذلك.

ونفى المتهم إقامة أي علاقة جنسية مع السيدات الظاهرة أرقامهن على هاتفه المحمول، مؤكدًا أنه كان يسعى للزواج من إحداهن لحبه لها، ومؤكدا أن “معظم علاقاته مع السيدات كانت بوس وأحضان بس” وأن هناك امرأة واحدة فقط هى التي مارس معها الجنس 3 مرات وحدث حمل.

وأقر المتهم أنه استغل سلطانه كراهب فى الدير لإنشاء تلك العلاقات النسائية، وأضاف أنه حاول الانتحار مرة أخرى بتناول مبيد حشرى موجود بمسكنه وخاصة بمزرعة الدواجن المسئول عنها.

وكانت محكمة استئناف القاهرة، برئاسة المستشار محمد رضا شوكت، حددت جلسة 23 سبتمبر الجاري لنظر أولى جلسات محاكمة المتهمين وائل سعد تواضروس الراهب سابقا باسم أشعياء المقارى، والراهب فلتاؤوس المقارى لقيامهما بقتل الأنبا إبيفانيوس أسقف دير الأنبا أبو مقار بوادى النطرون، وذلك أمام الدائرة الثانية جنايات برئاسة المستشار جمال طوسون.