أخبار مصر

«جبروت إمرأة».. قتلت زوجها «مأذون القرية» بأبشع طرق الجرائم لرفضه هذا الأمر!

 

كتبت- عائشة جمال

ترجع الواقعة عندما تلقى المقدم مروان الحسيني، رئيس مباحث مركز القناطر بلاغًا من أهالي قرية الخرقانية باقتحام مجهولين شقة “مجدي. م” 54 سنة مأذون القرية، وتهشيم رأسه بآلة حديدية.

قضت محكمة جنايات شبرا الخيمة برئاسة محمد نصر الدين بركات رئيس المحكمة، بمعاقبة عامل وربة منزل بالمؤبد 25 سنة للأول، و10 سنوات للثانية لقيامهما بقتل زوج الثانية، بسبب تهديد المجني عليه للمتهمة بطلاقها لحملها في “أنثى” وليس “ذكرًا” فقررت التخلص منه خوفًا من الطلاق.

وجرى إخطار اللواء رضا طبلية، مدير الأمن، وأمر بتشكيل فريق بحث، وتوصلت التحريات إلى أن المجني عليه تزوج أكثر من مرة وأنجب 6 بنات وولدين، ومؤخرًا تزوج من المتهمة، وعندما حملت منه علم أن ما في بطنها بنتًا، فظل يضربها، وقرر تطليقها عقب ولادتها، فاتفقت الزوجة مع عامل على قتله بعد إجباره على توقيع إيصال أمانة لها بـ50 ألف جنيه.

واتضح اتفاق العامل مع الزوجة على 10 آلاف جنيه مقابل تنفيذ المهمة، وتوجه إلى شقة المجني عليه واقتحمها ممسكًا قطعة حديدية بيده، وطلب منه توقيع إيصال الأمانة على بياض، وعندما رفض إنهال على رأسه بالقطعة الحديدية حتى هشمها.

ألقي القبض على المتهمين، وهما “أحمد.ر.” 30 سنة، عامل، و”أ. م.” 35 سنة، وتولت النيابة التحقيق، فأمرت بحبسهما وتقديمهما للمحاكمة فقضت المحكمة بحكمها السابق.