أخبار مصر منوعات

«ندى» بنت الـ14 عامًا تلميذة صباحًا وسواق جرار فى محجر ظهرًا «بالتفاصيل»

كتب- عادل شحتينو

رغم أنها لم تتجاوز الـ14 عامًا إلا أنها كانت محط احترام وتقدير جميع أهالي عزبة عبد النبي التابعة لقرية كوم القناطر بالبحيرة، الذين لم يتعودوا على ما أقدمت عليه الفتاة الصغيرة، التي لا تزال تتلقى تعليمها بالمرحلة الإعدادية فى مدرسة القرية، بجانب عملها «سائقة» على جرار زراعي، حيث فرض عليها مرض والدها أن تتحمل مسئولية إعالة أسرة كاملة، وشاء القدر أن يُقعد المرض الرجل الخمسيني إبراهيم محمد عتمان عن العمل كسائق على جرار زراعي فى محجر طوب، ما اضطر أصغر بناته للعمل بدلاً منه للإنفاق على أسرتها.

وقالت ندى: «لم يكن أمامى خيار آخر الظروف حكمت بذلك نحن أسرة بسيطة لا نملك أى مصدر آخر للدخل ولدىّ 3 أشقاء»، عبارات وصفت بها «ندى» ابنة عزبة «عبدالنبى» فى محافظة البحيرة، قصة كفاحها الذى بدأ مبكرًا، وتحملها مسئولية أسرتها رغم صغر سنها وأضافت: «بدأت العمل على الجرار منذ 3 سنوات، يعنى عمري كان وقتها 11 سنة، وأتقاضى يومية 50 جنيهًا أنفق بها على الأسرة»، وتستطرد أنها تذهب إلى مدرستها، وتخصص ساعتين أو ثلاثًا كل يوم للمذاكرة وتحصيل الدروس: «الحمد لله ربنا بيوفقنى ويقويني على المذاكرة والعمل وليس لى مطالب سوى مساعدة والدي».