أخبار المنوفية عاجل

عاجل: النيابة تحيل زوج «عروس المنوفية» للجنايات.. وتكشف لأول مرة سبب قتل «دينا»

كتب- عصام علم الدين

أحالت نيابة شبين الكوم الكلية زوج قتل زوجته الحامل إلى محكمة الجنايات في القضية رقم 2049 لسنة 2018 جنايات مركز الباجور، وكانت الضحية تدعى «دينا. ع» 22 عاما، حيث لم يمر على زواجها سوى 70 يومًا بالتمام، وبعدها خنقها وهي حامل منه فحدثت إصاباتها التي أودت بحايتها.

واعترف المتهم بأن سبب القتل أنه كان يرغب في معاشرة زوجته حال عودته إلى المنزل، وهي حامل في الشهر الثاني، وقال إنها امتنعت عن إعطائه حقه الشرعي، مما جعله يعضها من يديها ويلف يده اليسرى حول رقبتها حتى حنقها، ولم يكن ذلك بدافع القتل.

إلا أن الكشف الطبي أثبت عكس الكلام الوارد على لسان المتهم نظرا لتعدد الاصابات وأماكن انتشارها، وكشفت مناظرة الطب الشرعي لجثة المتوفية عن وجود زرقان بالوجة والشفتين، وسحجات حول الرقبة واليدين، وكدمة بمفصل أصابع الإبهام باليد اليمنى، وتقطع في فروة الرأس، واحتواء رحم المتوفاة على حبل سري به جنين.

وأكد أحد الجيران سماعه صراخ العروسة وقت المشاجرة، حيث انهال عليها الزوج بالضرب ليسكتها فأسرع إلى مكان الصراخ، ليجدها مُلقاة على الأرض، وعلامات القتل ظاهرة عليها، وتقدم الرجل للشهادة أمام رجال المباحث في مركز شرطة الباجور.

وقال شاهد الإثبات «عماد. أ» والد المجني عليها في التحقيقات، إنه في يوم الواقعة ذهب مع ابنته لتوصيلها إلى مسكن زوجها المتهم، وبعد ساعات قليلة ورد إليه اتصال من شقيق المتهم يخبره بوفاة ابنته، وعندما توجه إلى مكان الحادث وجدها ملقاة على الأرض أمام دورة المياه بالشقة وبها إصابات عديدة.

فيما قالت والدة المجني عليها «هند. ع»، إن الزوجين كان بينهما خلافات مالية قبل الحادثة بثلاثة أيام، مشيرة إلى أنها أبصرت ابنتها المتوفاة بها عدة إصابات عبارة عن سحجات باليدين وعضة بالكتف.

يذكر أن تلك الجريمة شهدت حالة من الحزن والاستياء داخل محافظة المنوفية، حيث تفاعل معها جميع المواطنين باعتبارها عروس جديد وتحمل روح أخرى بداخلها «طفل»، بالإضافة إلى أنه لم يمر على زواجها سوى 70 يومًا بالتمام.