أخبار مصر الحوادث

قصة «فرح».. أقامت علاقة غير شرعية مع شابين وقتلاها في النهاية

كتبت- كريمة كامل

«احنا قلنا نرمي الجثة أسفل الكوبري علشان ما حدش يكشفنا»، ظن شابان أن تلك الحيلة ستحول دون كشف جريمتهما، إلا أن يقظة رجال الشرطة زجت بهما خلف القضبان.

أنه في أمس الأربعاء، شرع شابان في التخلص من جثة قاصر ملفوفة داخل بطانية داخل جوال أسفل كوبري الساحل خوفا من كشف أمرهما، إلا أن أمينا شرطة من قوة قسم شرطة إمبابة راقبا تحركات الشابين.

ولدى إلقاء الشابين الجوال، ظهرت قدم بشرية من فتحة الجوال، فأسرع الشرطيان لاكتشاف الأمر، وحاول الشابان الهرب إلا أن فردا الشرطة طاردهما وتمكنا من ضبطهما، واقتيادهما إلى قسم شرطة إمبابة، ونقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

جهود البحث والتحري التي قادها العميد عمرو طلعت رئيس المباحث الجنائية لمباحث قطاع الشمال، توصلت إلى أن المجني عليها تدعى «فرح»، 16 سنة، كانت على علاقة غير شرعية بشابين الأول يبلغ من العمر 20 سنة، والثاني 17 سنة يقيمان بمركز أوسيم.

وأكدت تحريات المقدم أمثل حرحش وكيل فرقة الشمال، أن الضحية تتخذ الشارع مسكنا لها بعد انفصال والديها، وأنها استولت على هاتف أحد الشابين لدى مكوثها رفقتهما، ما دفعهما لضربها وصعقها بالكهرباء حتى أرشدتهما عن مكان بيع الهاتف، إلا أنهما استمرا في ضربها حتى فارقت الحياة.

جهود المقدم محمد ربيع رئيس مباحث إمبابة ومعاونه الرائد مؤمن فرج أشارت إلى أن الشابين تخلصا من الجثة بإلقائها في فتحات التهوية أسفل كوبري الساحل فطاردهما أفراد قول أمني وتمكنا من ضبطهما، واقتيادهما إلى ديوان القسم.

أمام اللواء محمد عبد التواب نائب مدير مباحث الجيزة، أقر المتهمان بجريمتهما، وتم تحرير المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.