أخبار مصر

كارثة: «كفيف» يغتصب ابنته صاحبة الـ11 عام لمدة 4 ساعات داخل شقته

كتبت- كريمة كامل

لم تدري الفتاة الصغيرة «أ. م» ذات الأحد عشر عامًا، مقيمة بمنطقة شبرا الخيمة برفقة والدها (كفيف)، أن جلوسها مع والدها التي تحرص على توفير متطالباته لعدم قدرته علي البصر، سوف تتحول إلى كابوس يظل يطاردها طيلة حياتها ويحرمها من طفولتها البريئة، بعدما اغتصبها لمدة 4 ساعات.

وبعد أن فقدت الفتاة الوعي، فاقت الفتاة ووجدت نفسها غارقة في دمائها، استشعرت الخوف لكنها حاولت إرسال الطمأنينة بداخلها بأن هذا شيء طبيعي حدوثه خاصة بعد بلوغها، وهذا أيضًا ما أخبرها به والدها الكفيف العجوز صاحب الـ 47 عامًا.

تعود التفاصيل عندما تلقى قسم شرطة أول شبرا الخيمة، بلاغا من مالكة «كشك» اتهمت فيه زوجها باغتصاب ابنتها وفض غشاء بكارتها، انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة وتم القبض على المتهم.

وتبين من التحريات والتحقيقات أن المتهم 47 سنة كفيف استغل عدم تواجد زوجته وانشغالها بالعمل فى “الكشك”، واقتحم الغرفة على ابنته الطفلة واعتدى عليها جنسيا، مما أدى لإصابتها بنزيف، وأخبرت الطفلة والدتها بالواقعة، واعترف المتهم بارتكابه للواقعة، وتم إحالته لنيابة شبرا الخيمة لمباشرة التحقيق معه.