أخبار مصر الحوادث

شاهد أول صورة للمتهمين بقتل «فتاة الساحل» وإلقاء جثتها في النيل

كتبت- كريمة كامل

في واقعة صادمة نجحت قوات الشرطة في كشف جريمة قتل فتاة وإلقاء جثتها من أعلى كوبري الساحل، وذلك فور تمكن دورية أمنية من قسم شرطة إمبابة، من القبض على شابين عُثر بحوزتهما على جثة فتاة.

وتوصلت تحريات المباحث إلى أن شابين في العقد الثالث من العمر، قتلا فتاة لا تتجاوز الـ 16 من العمر -بها آثار كدمات بالجسم، لاتهامها بسرقة هاتف أحدهما، وشرعا في التخلص من الجثة بإلقائها من أعلى كوبري الساحل.

وذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية التي جرت تحت مفتشي قطاع الأمن العام، وضباط إدارة البحث الجنائي بالجيزة، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، أن الفتاة كانت جارة المتهم الرئيسي وكانت تقيم معه علاقة غير شرعية فى شقة المتهم الثاني “محمود”، وكان هو الآخر على علاقة بالمجني عليه.

وحسب ما جاء في تحريات المباحث وتحقيقات الأجهزة الأمنية التي جرت أن الفتاة سرقت هاتف محمول الخاص بالمتهم الثاني عقب الانتهاء من إقامة علاقة جنسية مع المتهم الأول، وباعته إلى أحد المحلات التجارية بمبلغ 700 جنيه.

وعقب اكتشاف المتهم الثاني الواقعة، استدرجت الفتاة إلى الشقة مرة أخرى بحجة إقامة علاقة، واستعان المتهم الأول والثاني بشقيقة المتهم الثاني ووالدته، وجردوا المجني عليها من ملابسها، وعذبوها عارية صعقًا بالكهرباء في أماكن حساسة، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

وفسرت تحريات وتحقيقات المباحث التي قادها المقدم محمد ربيع رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة، والرائد محمد إدريس معاون المباحث، إلى أنه عقب مقتل المجني عليها، قام المتهمين بالاستعانة بعربة كارو، ووضع جثة المجني عليها في جوال، وتوجهوا من منطقة بشتيل إلى أسفل كوبري الساحل، للتخلص من الجثة فى النيل، وأثناء ذلك تمكنت القوات والأهالي من إلقاء القبض على المتهم الأول والثاني، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة، بالاشتراك مع باقي المتهمين.