أخبار مصر

كارثة| طفلان يغتصبا صديقتهم ويقتلوها: «عملنا زي الأفلام الإباحية»

كتبت- سامية عشماوي

استدرج طفلان (12 – 13) عام من قرية أبو رواش بكرداسة، طفلة عندها 10 سنوات في طريق عودتها من الكتاب الذي تحفظ فيه القرآن الكريم وتناوبا علي اغتصابها وقتلها.

تعود القصة عندما كانت أميرة أيمن عبد المنجي ذات العشر سنوات عائدة من كتاب القرية بعد انتهاء الحصة، وأثناء سيرها، تمكن أسلام ومروان (12-13) عام جيرانها، بأقناعها باللعب معهم.

وذهبوا بها إلى منزل مهجور ثم تناوبوا على اغتصابها، حيث بدأت بالصراخ فكتم أحدهما أنفاسها والآخر أمسك برقبة «زجاجة» وذبحها، وتركا الجثة دون ملابس، وبجوارها «المصحف» وفرا هاربين.

وأبلغ الأب الشرطة لعدم عودتها من الكتاب، بالانتقال والفحص وسؤال الشيخ أكد له أن ابنته غادرت منذ فترة زمنية طويلة، وتشكل فريق بحث وعثر عليها مذبوحة في منزل مهجور بالمنطقة.

وبمراجعة خط السير تبين أن وراء ارتكاب الواقعة كلا من”مروان” 13 سنة واعترف بالاشتراك مع زميله “إسلام” 12 عاما، بأنهما استدرجاها لغرفة مهجورة وتعدا عليها جنسياً وقتلاها خوفاً من الفضيحة.

وقال أحدهم: «إحنا مكنش قصدنا نقتلها.. كنت بشوف أفلام إباحية وكنت عايز أجرب معها أنا وصاحبي إسلام قلنا ليها تعالي نلعب استغماية ولما روحنا البيت المهجور عملت معها زي الأفلام وبدأت تصرخ ضربنا برقبة ازازة كانت موجودة في البيت وجرينا»، وتم القبض على الطفلان الى النيابة لإستكمال التحقيقات.