أخبار المنوفية استغاثة مواطن

أول بلاغ رسمي ضد محافظ المنوفية بسبب البلطجة والإهمال في “أشمون”

كتب- عادل شحتينو

اتهم المهندس أحمد محمد زلابية بالإدارة العامة لري المنوفية، كلاً من محافظ المنوفية ورئيس مركز ومدينة أشمون بالتقاعس والإهمال في أداء واجباتهم الوظيفية، مما أدى لانتشار أعمال البلطجة بشوارع أشمون، وذلك من خلال الإدلاء بأقواله بمحضر شرطة تحرر في 9 مايو الحالي بمركز شرطة أشمون،.

جاء ذلك استجابة لشكوى كان قد قدمها للبوابة الإلكترونية للشكاوى الحكومية التابعة لمجلس الوزراء برقم 164876 في 6 مايو، والتي كشف فيها عن انتشار البلطجة في ميادين مدينة أشمون، بعدما تعرض لعملية بلطجة من «سايس» بالشارع، طالبه بإتاوة نظير ركن سيارته فاستغاث بطلب النجدة وفور حضورها فر البلطجي هاربًا.

أضاف «زلابية» أن البلطجية قسموا شارعي سعد زغلول والروضة إلى مناطق نفوذ وفرض إتاوات وعمل مواقف عشوائية بكل مكان، مما أدي إلى غلق شارع سعد زغلول بالكامل بالإشغالات والمواقف العشوائية، التي يسيطر عليها البلطجية تحت بصر المسئولين بمجلس المدينة وإدارة المرور، لافتًا أنها أصبحت ظاهرة جديدة وسلبية على المدينة.

كما أشار «زلابية» إلى اتصال قسم شرطة أشمون به واستدعاؤه لسماع أقواله، والتي أكد فيها ما جاء بشكواه ببوابة الشكاوى، موجهًا اتهامًا لمحافظ المنوفية ورئيس مجلس المدينة بالإهمال والتقاعس عن أداء وظيفتهم، لافتًا أن شكواه تم إحالتها إلى مجلس مدينة أشمون للرد عليها، ورفع نتيجة الفحص لمديرية أمن المنوفية للرد على بوابة الشكاوى بمجلس الوزراء.