أخبار المنوفية

العناية الإلهية تنقذ مدينة في المنوفية من كارثة محققة (صور)

كتبت- سامية عشماوي

كارثة محققة كادت تودي بحياة العشرات من أهالي مدينة الشهداء بمحافظة المنوفية، حيث تعود الواقعة عندما تعطل «تروسكيل» محمل بأنابيب الغاز على شريط السكة الحديد قبيل مغرب أمس، ليتفاجئ صاحب «التروسيكل» بقدوم القطار، وتسود لحظات رعب وهلع من كارثة وشيكة، ودون تفكير قام بقلب «حوض التروسيكل» بكل قوة لتسقط الأنابيب وتنتشر بعيدًا.

حالة من الذعر والغضب، أصابت المتواجدون بمكان الواقعة، فهم كانوا في عداد الموتى بكل تأكيد لولا عناية الله، جدل وتبادل للاتهامات ما بين خطأ مسؤول وسلوك بشري خاطئ، حيث انقسم الأهالي لفريق اتهم المسؤلين في مجلس المدينة والمرور بالتقصير، مشيرين بأن هذا الطريق يسمى بطريق الموت لكثرة الحوادث به، واكتفاء المسؤلين بالالتصاق بمكاتبهم دون التواجد الميداني.

وأكد هذا الفريق أن الأهالي تقدمت بشكاوى واستغاثات عدة دون أي تحرك لحل المشكلة، فالقطارات ذاتها معرضة للانقلاب، حيث أن سرعتها بمنطقة «السمسمية» تصل إلى 70 كم في الساعة، والأرض ليست بالصلابة الكافية لتحمل قوة وسرعة القطار، وأضاف الأهالي أنه يوجد «عوار هندسي وفني» بالطريق، حيث لا يوجد عازل خرساني بين طريق القطار وطريق السيارات فلابد من وجود حد فاصل على الأقل 6 متر، كما أنه بدون نقطة مرور لضبط وتأمين الطريق.

أما الفريق الآخر وضع اللوم على سائقي المركبات «التروسيكل والتكاتك والسيارات»، وأكد أن التسابق على الطريق وحب المغامرة و«الفهلوة» تعد من أول أسباب الحوادث، وبالنهاية اتفق الجانبين على ضرورة إعداد طريق ممهد لمرور المشاة وراكبي السيارات، وإنشاء حواجز خرسانية وتفعيل القوانين وتشديد العقوبات ضد المخالفين، حتى نتجنب كوارث محققة.