أخبار مصر

غضب عارم بعد واقعة تبول طالبة على نفسها بسبب مراقب

كتبت- سامية عشماوي

منع أستاذ بجامعة المنصورة ومراقب بإحدى اللجان بكلية الآداب طالبة من الدخول إلى الحمام، حتى تبولت على نفسها.

بدأت الواقعة عندما حررت الطالبة «م.ع.ف» بالفرقة الثالثة بكلية الآداب بجامعة المنصورة محضرًا بقسم شرطة أول المنصورة، بعدما رفض رئيس لجنة امتحان ذهابها لدورة المياه، مما ترتب عليه تبول الطالبة على نفسها داخل اللجنة.

تسرد الطالبة ما حدث معها خلال امتحان مادة «نصوص يونانية»، مشيرة إلى أنه بعد مرور 10 دقائق فقط من بدء الامتحان شعرت بألم في بطنها، وطلبت من مراقبة اللجنة الذهاب للحمام إلا أن رئيس اللجنة رفض بشدة وقال «احنا لسة في أول الجنة»، فانتظرت نصف ساعة ثم طلبت الذهاب إلى الحمام لكنه رفض مرة ثانية وعلق «غير مسموح لأنك لو دخلتي كله هيطلب زيك وهتبقى سوق.. ومشي».

ومرت ساعة وكررت طلبها من المراقبة بالذهاب للحمام لشعورها بتعب شديد، مؤكدة أنها لا تريد الغش ومستعدة للتفتيش مقابل السماح لها بالذهاب للحمام لكنه رفض للمرة الثالثة، وأضافت لم أشعر بنفسي إلا وقد تبولت في اللجنة وأصابتني نوبة بكاء هستيرية، وعرف زملائي واللجنة بما حدث وقالت لي المراقبة «متدعيش عليا أنا قولتله وهو رفض مش عارفة أعملك إيه»، وتابعت حديثها موضحة «لما شوفت رئيس اللجنة قولت له أنا عمري ما هسامحك على اللي أنت عملته فيا»، لكنه أجابها «ماشي براحتك أنا معرفش ظروفك».

وقدمت الطالبة شكوى بمكتب رئيس الجامعة ولدى وكيل الكلية، ولكن الرد كان مفاجئ حيث علق «هو تصرف خاطئ من رئيس اللجنة ولكن خطأ غير مقصود».