أخبار المنوفية

بتكلفة 3 مليون جنيه.. إنشاء أحدث دور الأيتام بشبين الكوم

 

كتب- عادل شحتينو

 

تستعد شبين الكوم لافتتاح أحدث دور الأيتام في قرية كفر المصيلحة، بعدما تبرع ورثة المرحوم حسين مبارك رئيس المجلس المحلي السابق للمحافظة بقريته «كفر المصيلحة» بشبين الكوم، بمبنى ضخم على مساحة كبيرة لتخصيصه كحضانة لإيواء الأطفال الأيتام من عمر عامين لستة أعوام، وحسب الوصية تم تسمية الحضانة «الحسن والحسين».

 

و ساهم أحد رجال الأعمال في تشطيبه وتجهيزه، حيث بلغت تكلفة المبنى ما يقرب من 3 مليون جنيه، وبالفعل سُلم لجمعية «الهلال الأحمر» بالمنوفية، المُسند لها تشغيل وإشراف حضانة الإيواء بشبين الكوم والتي بدأت بإنهاء كافة التراخيص المطلوبة لتشغيله واستغلاله، وذلك بنقل أطفال الحضانة الإيوائية القديمة القائمة بجوار مسجد «سيف البحري» بشبين الكوم، حيث أن المبني مجهز على أعلى مستوى وبه فناء ومساحات لممارسة الأنشطة المختلفة، علي عكس المبني القديم فهو متهالك وتمت به عدة ترميمات إلا أن الجمعية فوجئت برفض العاملين بالحضانة للانتقال إلى المبنى الجديد، بزعم بُعد المسافة وقدموا شكاوي لوزارة التضامن وعليه تم وقف إجراءات النقل وحضرت لجنة من الوزارة لمعاينة المبنى وكتابة تقرير لرفعه للوزيرة لاتخاذ قرار، إلا أن الجمعية لم تتلق أية ردود رغم مرور شهور طويلة وعدم تشغيل المبنى واستغلاله.

 

 وقد رفع الورثة أصحاب المبنى دعوى قضائية لاسترداد المبنى من الجمعية، وبالفعل صدر حكم قضائي يقضي برد المبنى للورثة وتنفيذًا للحكم قامت الجمعية بتسليمه لأصحابه، وفي ظل هذه الأحداث فوجئ المجتمع المنوفي بطلب جمعية الهلال الأحمر بالمنوفية برغبتها في إلغاء إسناد الحضانة الإيوائية القديمة بشبين الكوم بعد مايقرب من 22 عامًا، وبالفعل تمت الموافقة على الطلب على أن يتم الإسناد لإحدى الجمعيات التابعة لمديرية التضامن بالمحافظة، وبالفعل تقدمت جمعية «تنمية المجتمع» بسرس الليان بطلب بإسناد تشغيل وإشراف الحضانة الإيوائية وتمت الموافقة على الإسناد وجاري إجراءات التسليم، أما مبنى الحضانة الإيوائية «الحسن والحسين» بكفر المصيلحة والتي استردت لورثة المتبرع، فقد علم الأهالي بمساعي رجل الأعمال للحصول على المبنى واستغلاله لصالح إحدى الجمعيات بقريته.