أخبار المنوفية

أهالي البتانون لمحافظ المنوفية: «شرفنا تجد ما يؤلمنا»

كتبت- سامية عشماوي

استغاثة عاجلة قدمها أهالي المنوفية لمحافظ المنوفية اللواء سعيد عباس، لإنقاذهم من تلال القمامة التي وصلت لأعلى مستوياتها وبلغت قمتها رأس الأهرامات، فأصبحت أهرامات جديدة تهدم التاريخ لا تبنيه.

يقول «رضا بدوي» أحد أهالي القرية، أن الشباب حاولوا كثيرًا إزالة أكوام القمامة المتراكمة من مدخل القرية وشوارعها، لكن المعدات المتهالكة أفسدت الحلم ووقفت حائلاً دون ذلك.

وأضاف «بدوي» أن القمامة متراكمة منذ ثلاثة أيام بسبب تعطل السيارات، ومنع عنهم السولار وتعطيل اللودر، وتراخي الوحدة المحلية عن القيام بدورها في تطهير القرية من منابع الأمراض والروائح الكريهة.

وتسائل الأهالي عن بونات السولار التي تُصرف شهريًا للوحدة المحلية، أين ذهبت ونحن في بداية الشهر؟، ولم تقم بجولة واحدة لإزالة القمامة، هل تُرى ذهب السولار لاستخدامهم الشخصي، سؤال أرفقه الأهالي باستغاثتهم العاجلة، مطالبين بالتحقيق مع الوحدة المحلية التي تحافظ على تحصيل رسوم خدمة غير موجودة أصلاً.

وتسائل الأهالي كيف لقرية البتانون التي ضمت أقدم برلماني ونواب ورجال أعمال أن تُصبح مقلبًا رسميًا للقمامة ووكرًا للقوارض والزواحف والحشرات، وبجملة ساخرة أنهى الأهالي رسالتهم لمحافظ المنوفية «شرفنا تجد ما يؤلمنا»