أخبار مصر الحوادث

جريمة بشعة| «عاطل» يقيد ابن أخيه ويطلق عليه كلبه لثلاثة أيام حتى قتله  

 

كتبت- عائشة جمال 

 

في واقعة جديدة من نوعها، تخلص عاطل «35 عامآ» من نجل شقيقه لسوء سلوكه مع الجيران في منطقة عزبة النخل بالمرج، حيث استدراج المجنى عليه وربطه بسلسلة حديدية في ماسورة غاز، وأطلق عليه الكلب الخاص به واستمر في تعذيبه وعقره لمدة 3 أيام، وادعى وفاته في حادث تصادم.

 

وتوصلت تحريات مباحث مديرية أمن القليوبية بالتنسيق مع مديرية أمن القاهرة إلى مرتكب الواقعة، حيث كشفت التحريات أن المصاب شاب يدعي «م.ع» 17 عامآ لفظ أنفاسه الأخيرة فور وصوله إلى المستشفى، وبمناقشة والده اقر بأن نجله توفى في حادث تصادم. 

 

تفاصيل حفلة التعذيب التي أقامها “عاطل” لقتل ابن شقيقه لسوء سلوكه، جاءت طبقا لما ورد في تحريات المباحث وتحقيقات النيابة واعترافات المتهم، وهي كالتالي: «قبل 24 ساعة وصلت جثة لشاب 17 سنة إلى مستشفى المرج، ولفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله المستشفى، وبتوقيع الكشف الطبي على المجني عليه تبين وجود علامات تعذيب ونهش حيوانات، وعلى الفور أخطرت إدارة المستشفى قسم شرطة الخصوص بتفاصيل الواقعة، وانتقلت قوة من المباحث إلى المستشفى تحت إشراف اللواء نبيل سليم مدير الإدارة العامة للمباحث لمناظرة الجثة».  

 

وأوضحت المناظرة وجود آثار تقييد بمعصم اليدين وآثار عقر كلب، تسبب في وفاة المجني عليه قبل وصوله المستشفى، فأعادت القوات استجواب الأب ومواجهته بما ورد في معاينة النيابة، أقر أن نجله تعرض للتعذيب وأنّ شقيقه «عم المجني عليه» سبق اتهامه في قضية سرقة، قيد ابنه بماسورة الغاز الطبيعي بمنزله منذ 3 أيام، وأطلق عليه الكلب الخاص به وعقره، واعتدى عليه بالضرب ما تسبب في وفاته.

 

وتمكنت المباحث من إلقاء القبض على المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكابه للواقعة لسوء سلوك ابن أخيه، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق، والتي قررت عرض جثة المجني عليه على الطب الشرعي، لتشريحها وبيان أسباب الوفاة، وقررت وحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق.