أخبار مصر الحوادث

«إسورة» رضيع تفضح علاقة غير شرعية بين طبيب ومساعدته بطنطا  

 

كتبت- عائشة جمال

 

ليس هناك جريمة مكتملة الأركان، حيث نجحت الأجهزة الأمنية بمحافظة الغربية في كشف لغز العثور على طفل حديث الولادة وسط كوم قمامة بمدينة طنطا، حيث تبين أن طبيب أنف وأذن وحنجرة وعاملة فى عيادته، أنجبا الطفل نتيجة علاقة غير شرعية بينهما، وتخلصا منه برميه.

 

تلقى اللواء محمود حمزة مدير أمن الغربية، إخطاراً من مدير المباحث الجنائية اللواء السعيد شكرى، يفيد بورود بلاغ من النجدة بالعثور على رضيع بين قمامة ملقاة بمنطقة، وتم نقل الطفل إلى إحدى الحضانات لرعايته.

 

وأفاد مسؤول بمديرية أمن الغربية، أن المعاينة أثبتت أن الرضيع يحمل في يده «إسورة» عليها اسم مستشفى خاص بطنطا وبيانات والدته، وبالاستفسار من المستشفى تبين أن الأم تُدعى «ع. م. ع»، 40 سنة، عاملة بعيادة خاصة يملكها «س. م. غ» 60 سنة طبيب أنف وأذن وحنجرة، وأضاف المصدر أن العاملة حملت بالطفل نتيجة علاقة غير شرعية مع طبيب العيادة وقررا التخلص من الجنين غير أنهما لم يتمكنا من ذلك، فتخلصا منه عقب ولادته مباشرة.

 

وكشفت التحريات أنه يوم ولادة الطفل اصطحب الطبيب العاملة إلى مستشفى خاص بطنطا، وبعد نجاح عملية الولادة ألقيا بالرضيع فى كيس قمامة ووضعاه بجوار أحد أكوام القمامة، إلا أن اكتشاف «الإسورة» في يد الطفل كان سبباً في فضح أمرهما، وتم إلقاء القبض على المتهمين، وبمواجهتهما اعترفاً بالواقعة، وتحرر المحضر اللازم، وأمرت النيابة العامة بمباشرة التحقيق.