أخبار المنوفية الحوادث

«أسبوع الدم بالمنوفية».. تفاصيل وقوع 3 جرائم قتل سببهم التحرش والاغتصاب  

 

كتب- نجلاء خالد

 

لفظ طالب طالب بالثانوية العامة، بمركز تلا التابع لمحافظة المنوفية، أنفاسه الأخيرة إثر مشاجرة دامية مع زملائه، وعلى الفور انتقلت الإسعاف إلى مكان الواقعة، وتم نقله إلى مستشفى تلا المركزي ولكن جثة هامدة.

 

بالانتقال والفحص تبين مصرع طالب يدعى “م. ع. ا”، طالب بالثانوية العامة، إثر مشاجرة مع زملائه، وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم.

 

وعلى الجانب الآخر قررت نيابة بندر شبين الكوم بمحافظة المنوفية، تحت إشراف المستشار أحمد البنا رئيس النيابة والمستشار محمد البواب المحامي العام لنيابات المنوفية، حبس “ر. ع” 65 عامًا أربعة أيام على ذمة التحقيقات لاغتصابه طفلة لم تتعدى الثانية عشر من العمر حتى حملت منه.

 

حيث تلقى اللواء محمد ناجى مدير أمن المنوفية، إخطارًا من اللواء محمد عمارة مدير المباحث الجنائية والرائد محمود الطباخ رئيس مباحث قسم شبين الكوم، يفيد باتهام ولي أمر طالبة بالصف الثانى الإعدادي بمدرسة الصم والبكم قاصر تبلغ من العمر 12 عام، مقيمة بالحي القبلي بمدينة شبين الكوم ضد ميكانيكي يدعى “ر. ع” 65 عام، بهتك عرض واغتصاب الطفلة مما تسبب في حملها.

 

وأضاف البلاغ أن الطفلة شعرت بمغص شديد وتم نقلها إلى المستشفى، وبتوقيع الكشف الطبي تبين أنها حامل وبسؤالها اعترفت بأن الميكانيكي هو من هتك عرضها بعدما استدرجها للورشة الخاصة به واغتصبها وهددها بالقتل حال إفصاحها عما حدث.

 

وكانت من ضمن المصائب أيضًا التي حلت على محافظة المنوفية، هي أن مشاعر القسوة سادت على طالب بالمرحلة الثانوية، وقتل سيدة بعد أن فشل في اغتصابها في منزل تحت الإنشاء بمركز تلا، لتسقط جثة هامدة.

 

حيث تعود تفاصيل الواقعة إلى العثور على جثة المجني عليها مقتولة داخل منزل تحت الإنشاء، حيث تلقى مركز تلا بلاغًا من الزوج ويدعى “ف. ر” 32 سنة، بقتل زوجته على يد مجهول في منزل تحت الإنشاء مملوك لشقيق زوجة شقيقه، ويدعى “م. ف”.

 

وعلى الفور انتقلت قوة من ضباط مفتشي قطاع الأمن العام، وإدارة البحث الجنائي بالمنوفية إلى مكان الواقعة، لفحص البلاغ وتبين العثور على جثتها مسجاه بأرضية الغرفة بكامل ملابسها مصابة بجرح ذبحي وآخر بالجبهة وكدمة بالعين اليمنى.

 

وبسؤال الزوج، قال إن زوجته توجهت لإحضار كمية من الغلال من أعلى سطح المنزل المشار إليه وعقب تأخرها توجه للبحث عنها، واكتشف مقتلها ولم يتهم أحدًا، وحضرت النيابة العامة، وناظرت الجثة، وقررت عرضها على الطب الشرعي.

 

وعلى الفور وجه اللواء محمد ناجى مدير أمن المنوفية بتشكيل فريق من إدارة البحث الجنائي لكشف ملابسات وغموض الواقعة، وتوصل الفريق إلى أن مرتكب الواقعة “أ. م. خ”، 17 سنة، طالب ابن شقيق مالك المنزل، حيث تربط الضحية صلة قرابة بوالدة المتهم، وكانت توجهت إلى مكان مصرعها، للحصول على كمية من الغلال من أعلى سطح المنزل وشاهدها المتهم، واتجه إلى المنزل وحاول مراودتها عن نفسها فرفضت وأخبرته بأنها ستفضحه أمام والدته فقتلها.

 

وعقب تقنين الإجراء تم ضبطه، وبمواجهته اعترف وقرر أنه عقد العزم على التعدي عليها عقب مشاهدته لها أعلى سطح المنزل “ملك عمه”، فتسلل للمنزل ونادى عليها بزعم التحدث معها في أمر خاص داخل شقة بالطابق الأول علوي، وأثناء ذلك روادها عن نفسها وحاول التعدي عليها بالقوة.

 

إلا أنها رفضت وهددته بفضح أمره لدى أهليته وأهلية زوجها فتعدى عليها بأداة حادة قطعة “شنبر حديد”، فأصابها بجرح بالرقبة وكذا بحجر على رأسها من الخلف، وطرحها أرضًا حتى تأكد من مفارقتها الحياة وهرب، وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

 

وكانت مباحث مركز شرطة تلا برئاسة الرائد أحمد الشافعي، اليوم الخميس، ألقت القبض على الثلاثة المتهمين بقتل محمود البنا، الذي لقي مصرعه أمس إثر مشاجرة دامية مع المتهمين، ومن المقرر تشييع جثمان المجني عليه عقب صلاة العصر من مسجد اللمعي بمركز تلا.