أخبار مصر الحوادث

«تعاهدا على الموت سويًا».. توأمان دفعا حياتهم ثمنًا لإنقاذ جارتهم

كتبت- عائشة جمال

أنقذا شابان بقرية «العزيزية» التابعة لمركز منيا القمح بمحافظة الشرقية جارتهم بعد سماع صوت استغاثة من منزلها، ولكن أودى الشابان بحياتهما بعد إصابتهم بحروق من الدرجة الثالثة.

بدأت القصة عندما هرع الشابان يسابق كل منهما في القفز أولاً، وما أن وصلا المنزل تمكنا بمساعدة بعض الجيران من إخراج الأم وطفليها من المنزل، وحاولا إخماد النيران بالمياه ولكن قبل خروجهما من المنزل انفجرت أسطوانة الغاز، التي أدت إلى إصابتهم بحروق بالغة ونُقلوا إلى مستشفى الحروق.

تلقى اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية إخطارًا من العميد عمرو رؤوف مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغًا بنشوب حريق داخل منزل بقرية «العزيزية» التابعة لدائرة مركز شرطة العزيزية، وتبين انفجار أسطوانة بوتاجاز «أنبوبة» داخل المنزل مما أسفر عن إصابة «حسام.س» 25 سنة، وشقيقه التوأم «وليد» بحروق من الدرجة الثالثة تصل ل70%، وجرى حجز الشابين في العناية المركزة نحو أسبوع، ولكن لفظا أنفاسهما الأخيرة وسط حالة من الحزن عمت القرية والقرى المجاورة.