أخبار المنوفية

تعرف على ما فعله مرتضى منصور مع أسرة “البنا” والمحامين

 

 

كتبت- نجلاء خالد

 

حضر المستشار مرتضى منصور إلى قاعة محكمة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، في تمام الساعة التاسعة من صباح اليوم الأحد، مصطحبًا عدد من فريق المحامين الخاص به.

 

وبدأ “منصور” جولته داخل المحكمة بالترحيب باللواء محمد ناجي مدير أمن المنوفية، مشيدًا بالاستعدادات الأمنية المكثفة التي اتخذتها المديرية، ثم رحب بأسرة المجني عليه شهيد الشهامة “محمود البنا”، وطمأنهم بأنه سيتواجد خلال الجلسة، كما أشار إلى وجود مفاجأت في المرافعة.

 

ولكن كانت أبرز لقطات وصول مرتضى منصور إلى المحكمة، هو عدم تواصله مع باقي محامين “البنا” المتواجدين داخل المحكمة، منا أثار تعجب الكثير من الحاضرين.

 

 وتعود أحداث الواقعة إلى يوم الأربعاء، الموافق 9 أكتوبر عام 2019، حيث تعرض محمد محمود البنا طالب في الثانوية العامة بمركز تلا التابع لمحافظة المنوفية، للطعن من محمد أشرف راجح واثنين من زملائه، حتى سقط جثة هامدة.

 

وذلك عقب أن اعترضوا طريقه فور خروجه من الدرس وبقاءه بمفرده، فاستغلوا ذلك وقاموا بالتعدي عليه بألة حادة “مطواة”، وطعنوه في أماكن متفرقة بالجسد، حتى وصل إلى مستشفى تلا ولكن لم يستطع الأطباء إنقاذه من هذه الطعنات التي أودت بحياته.

 

وكان ذلك على خلفية اعتراض المجني عليه للجاني في معاكسة فتاة والتحرش بها وضربها بالشارع، فقرر الجاني الانتقام منه والترصد له وقتله، وأدى ذلك الأمر إلى اشتعال فتيل الغضب بين أهالي تلا وتحول إلى المنوفية ومصر كلها، حتى أصبحت قضية رأي عام.