أخبار مصر

«الضحية بـ15 ألف».. ضبط عاطل وربة منزل تخصصا في الإتجار بالأعضاء البشرية

كتب- عصام علم الدين

ورد معلومات للإدارة العامة لرعاية الأحداث بقطاع الأمن الإجتماعي بالقاهرة، قيام عاطل وربة منزل بتكوين تشكيلاً عصابياً فيما بينهما تخصص نشاطه الإجرامى فى مجال الإتجار بالأعضاء البشرية مستغلين حاجة بعض المواطنين للمال، حيث يقومان بالوساطة فى بيع الأعضاء البشرية من خلال استقطاب بعض المواطنين وحثهم على بيع أعضائهم البشرية مقابل حصولهم على مبلغ يتراوح بين «50 إلى 100ألف جنيه» للحالة الواحدة من المرضى ودفعهم مبلغ «15 ألف جنيه» تقريباً للضحية بعد إتخاذهم اجراءات صورية تفيد بتبرعهم بها.

وعقب تقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة بالتنسيق مع قطاع الأمن العام تم ضبط المتهمين، وبتفتيش منزل الأول عثر بحوزته على 5 شهادات وتذكرة طبية “روشتة” صادرة من عيادة إحدى الطبيبات لبعض المرضى المطلوب زرع أعضاء لهم، وصورة بطاقة لإحدى السيدات وورقة مدون عليها بيانات وفصائل دم لبعض الأشخاص المطلوب إجراء فحوصات طبية لهم، و3 هواتف محمولة أحدهما يحمل صور لتحاليل طبية لأشخاص مختلفة المتفق معهم على بيع أعضائهم.

وبمواجهتهما اعترفا بنشاطهم فى بيع الأعضاء البشرية، حيث أكد الأول عمله بذلك النشاط منذة فترة كبيرة مع الثانية، وتم ضبطهما وحبسهما لمدة ثلاث سنوات وعقب قضائهما العقوبة قاما مرة أخرى بالعودة للوساطة فى بيع الأعضاء البشرية، بعد أن تعرف على الطبيبة المشار إليها والتى طلبت منه إحضار متبرعين بالكلى مقابل حصوله على مبلغ مالي، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية.