أخبار مصر

«لأول مرة فى مصر».. ماكينات ATM متحركة لتخفيف الزحام

 

كتب- عادل شحتينو

 

اتخذ مجلس إدارة البنك الأهلي المصري وبنك مصر حفنة قرارات للتسهيل على المواطنين خلال فترة حظر التجوال، كان على رأسها توفير ماكينات صرف آلي متحركة في الأماكن التي تشهد إقبالا كبيرًا من المواطنين، وذلك في إطار الجهود لتخفيف الضغط على ماكينات الصرف الآلي ومنع التجمعات للحد من انتشار فيروس كورونا.

 

ودفع البنك الاهلي بسيارات تحمل ماكينات صرف آلي في العديد من المحافظات من بينها محافظة القليوبية، حيث استقبل أهالي مركز شبين القناطر سيارة ماكينات الصرف الآلي المتحركة تحت إشراف أيمن جمجوم رئيس مجموعة الفروع، ومحمد طلعت حشمت رئيس منطقة شمال القاهرة ومحمد إبراهيم عبد المعطي مدير منطقة شمال القاهرة الفرعية (4) وحسام حسن نصار مساعد مدير المنطقة.

 

ومن جانبه، أكد حسام حسن نصار، مساعد مدير منطقة شمال القاهرة، والذي اشرف على توفير سيارة الـ ATM، أن البنك الأهلي المصري حرص على توفير عبوات كحول أيضا للمواطنين لاستعمالها قبل وبعد عمليات السحب مع الحرص على وجود مسافات بين العملاء اثناء الانتظار وتوفير قفازات لتعقيم أيدى العملاء والماكينات باستمرار.

 

وأضاف أن منطقة شمال القاهرة حرصت على توفير سيارة ماكينات الصراف الآلي للقضاء على تجمعات الأهالي أمام فرع شبين القناطر وخاصة مع بدء صرف مرتبات أكثر من 30 ألف موظف بشبين القناطر.

 

ومن جانبهم، أشاد عدد كبير من المواطنين باهتمام البنك بتوفير كافة سبل الراحة ومنع التجمعات خلال القيام بعمليات السحب والإيداع من خلال ماكينات الصرف الآلي.


 

كما دفع أيضًا بنك مصر بسيارات تحمل ماكينات الصراف الآلي المتنقل بالصعيد للحفاظ على سلامة عملائه.

 

واتخذ بنك مصر مجموعة من الخطوات الصحية عبر فروعه المنتشرة على مستوى الجمهورية ضمن الإجراءات الاحترازية للحفاظ على سلامة العملاء والعاملين من مخاطر فيروس كورونا المستجد.

 

وألغى بنك مصر أيضًا المصاريف على استخدام الإنترنت البنكي والمحفظة الإلكترونية وماكينات الصراف الآلى، وضاعف الحدود المسموحة للإيداع والسحب على ماكينات الصراف الآلي.

 

وأعاد البنك تعبئة ماكينات الصراف الآلي بالفروع وخارجها بالحدود القصوى المسموح بها بصفة يومية، كما يمكن للعملاء استخدام خدمات البنك الإلكترونية والتي تمنح العملاء حرية التحكم في أموالهم وإدارة حساباتهم المصرفية من أي مكان.