أخبار المنوفية

بالصور.. ماذا قال أهالي المنوفية عن خدمات التأمين الصحي في «شبين الكوم»؟

كتبت- علا محمد

مع تفشي «جائحة كورونا» توقع الجميع جاهزية المنظومة الطبية وأن تكون على أعلى مستوى، إلا أن التوقعات تبخرت مع تدهور خدمات التأمين الصحي بشبين الكوم، إذ اشتكى كبار السن أصحاب الأمراض المزمنة، من سوء معاملة العاملين هناك، حتى المقاعد لم تتوفر لهم وبقوا بالساعات واقفين على أقدامهم المتهالكة من الزمن والمرض، وما زاد البلة طين عدم وجود مظلات للاحتماء بها من حرقة الشمس، وأرسل الأهالي شكاويهم لـ«جورنالجي المنوفية» بعدما طفح الكيل.

تقول « دعاء محمد أحمد» إحدى زوار المكان، أن المريض يبذل مجهودًا غير عادي؛ حيث يبدأ باستلام التحويل من الطابق الأول ثم الصعود للطابق الثاني للكشف ثم تبدأ عملية صرف الدواء وهذه المرحلة ليست سهلة إطلاقًا فالمريض يقف منتظرًا بالساعات دوره في مكان لايوجد به تهوية ولم تنتهي الرحلة عند هذا الحد ولم يسلم المريض من سوء معاملة أفراد الأمن «بيبيعوا ويشتروا فينا».

وأضافت «أم ياسين» وهي واحدة من المتضررين من سوء الخدمات بالتأمين، أن والدها قد تعرض لجلطة شديدة في القلب وقد وُصف له علاج بهدف تقوية عضلة القلب، وعند صرفها للعلا قالوا «دا هيتعرض على الكوميسون هنا ويحوله طنطا للقاهرة عشان ينصرف، مش بس كدا الموظف اللي في الاستقبال عشان يختم البطاقة الصحية ويبدأ الإجراءات مصمم إن المريض يجي بنفسه يختمها شخصيًا».

المرضى وجهوا استغاثة لمحافظ المنوفية بالنظر لشكواهم المشروعة، لدرأ المتاعب عنهم أثناء ذهابهم لمبنى التأمين الصحي.